الرياضة

42599‏السنة 127-العدد2003يوليو25‏25 من جمـادى الأولـى 1424 هـالجمعة

الزمالك يثأر للأندية المصرية ويحرز كأس الرئيس مبارك
بفوزه علي اتحاد جدة في السوبر المصري ـ السعودي
اليامي ونور ثنائي الرعب السعودي‏..‏ وبشير مدافع يساوي فريقا بأكمله‏!‏
المباراة متكافئة برغم التغييرات الغريبة من مدربي الفريقين‏
وركلات الترجيح حسمت النتيجة في النهاية

لم يكن امام الزمالك سوي تحقيق الفوز في هذه المباراة ليس فقط من اجل تحقيق كأس السوبر المصرية ـ السعودية للمرة الاولي منذ انطلاقها او من اجل استرداد هيبة الاندية المصرية التي خسرت في المرات الثلاث الماضية‏..‏ وانما ايضا لتكتمل سباعية البطولات في عام واحد بدأت في يونيو من العام الماضي بالفوز ببطولة كأس مصر وانتهت امس بكأس الرئيس حسني مبارك امام خصم عنيد وعتيد استحق كل التقدير هو اتحاد جدة او قرين الزمالك بالسعودية‏..‏ ولذلك وجب ان نطلق علي هذا الجيل من اصحاب الفانلة البيضاء هو الجيل الذهبي في تاريخ الزمالك‏.‏
فوز الزمالك جاء بركلات الاعصاب الترجيحية بنتيجة‏1/2‏ بعد‏120‏ دقيقة مقسمة علي اربعة اشواط حافلة بالاثارة والجدية والندية والمتعة الكروية قدم فيها قطبا الاندية المصرية والسعودية فاصلا ممتعا من فنون كرة القدم‏..‏ وكانت المباراة بالفعل تليق بإسم كأسها الرئيس مبارك فلقد استمتع بالفعل متابعيها ولا جدال في ذلك‏..‏ كما انتعشت خزينة الزمالك بمبلغ‏750‏ ألف جنيه هي جائزة المركز الاول وحصل اتحاد جدة علي‏250‏ ألف جنيه جائزة المركز الثاني‏.‏

المباراة يمكن تقسيمها بين الفريقين‏..‏ كل منهما سيطر علي نصفها‏..‏ اتحاد جدة سيطر علي الشوط الاول وسيطر الزمالك علي الشوط الثاني واقتسم الفريقان الشوطين الثالث والرابع‏..‏ حتي اطلق الحكم الجزائري جمال الحيمودي صفارته معلنا انتهاء المباراة بالتعادل السلبي ليحتكما الي الركلات الترجيحية‏..‏ وكانت الملاحظة فيها ان خمسة من لاعبي السعودية لم يسجلوا سوي ركلة واحدة عن طريق‏..‏ رضا تكر في حين اخفق صالح الصقري وعبدالله الواكد وحمزة ادريس وحسن اليامي ونجح حارس الزمالك المتألق عبد الواحد السيد في صد ثلاث ركلات واصطدمت الرابعة بالعارضة‏..‏ اما الزمالك فأضاع ركلتين عن طريق طارق السعيد ومحمود محمود صدهما الحارس الزئبقي مبروك زايد واحرز نجما المقاولون السابقين سامح يوسف ومحمد صديق ركلتا الفوز والترجيح‏.‏

وننتقل الآن الي احداث المباراة الممتعة‏..‏
نجح اتحاد جدة في فرض اسلوبه علي الشوط الاول وساهم في تحقيق ذلك الطريقة التي لعب بها الزمالك وتعتمد علي حسام حسن منفردا في الهجوم وخلفه الثلاثي حازم وطارق السعيد واحمد صالح لاستخدام سرعتهم في شن الهجمات من الخلف استغلالا لانشغال مدافعي الاتحاد برقابة حسام‏..‏ وهي نفس الطريقة التي واجه بها الزمالك فريق الكويت الكويتي في نهائي البطولة العربية ولكن الفارق ان دفاع الاتحاد ينقض بقوة ولا يترك مساحات لمهارات ثلاثي الزمالك عكس دفاع الكويت الذي لا ينقض ابدا‏!..‏ ولذلك ظهر الفارق في التنفيذ بين المباراتين‏..‏ وتأثر حسام كثيرا بعدم حصوله علي التمويل المناسب من خط الوسط وبات في حاجة لمعاونة هجومية غفلها فينجادا مدرب الزمالك طوال الشوط الاول‏..‏ وفي المقابل فرض اتحاد جدة اسلوبه علي الملعب لأنه اغلق مفاتيح لعب الزمالك‏..‏ واستغل الفريق السعودي سرعة الاداء في صفوفه الامامية والتفاهم الواضح بين المهاجمين وشن العديد من الغارات الخطيرة التي هددت مرمي عبد الواحد السيد حارس الزمالك كثيرا‏..‏ وكانت الكرات الساقطة من الخلف للامام والتمريرات المتنوعة من اليمين واليسار نقطتي الانطلاق لكل هجمة صفراء واجاد في تنفيذها محمد نور والداهية الحسن اليامي وـ المرزوق ـ مرزوق العتيبي‏..‏ ولكن دائما كانت الامواج الهجومية تتكسر امام الصخور الدفاعية البيضاء بقيادة المناضل دائما بشير التابعي‏.‏

دفاع الزمالك لاشك تأثر بغياب وائل القباني صاحب ــ شهادة الايزو ــ في التغطية خلف المدافعين‏..‏ ولذلك كانت هناك تلميحات لانفرادات سعودية زادت عن الحد الطبيعي في هذا الشوط‏..‏ وكان العجيب ان الزمالك ليس مفرطا في الهجوم‏..‏ فمن اين تأتي هذه الهجمات المرتدة السريعة ؟‏..‏ الاجابة عند لاعبي خط الوسط‏!‏
فرض الرقابة بقوة علي مهاجمي الزمالك ساهم كثيرا في كسر الهجمات البيضاء اول بأول علي عكس دفاع الزمالك الذي لم يستطع فرض الرقابة المناسبة والسبب نعود للحديث فيه من جديد عن خط الوسط‏..‏ فدائما تكتشف ان هناك تمريرات بين خمسة لاعبين علي الاقل من السعودية في نصف ملعب الزمالك دون مضايقة حتي يقتربون من مرمي عبد الواحد فينقض المدافعون‏..‏ وكانت الفرص الخطيرة للاتحاد عديدة وحصل من احداها محمد نور علي بطاقة صفراء لادعاء الاصابة في منطقة الجزاء واضاع اليامي هدفا بتسديدة طائشة وخسر خميس العويران هدفا عالميا بتسديدة ذكية من فوق عبد الواحد السيد خارج القائم الايسر‏..‏ ويبدو ان خالدالقروني مدرب الاتحاد اراد استغلال سيطرة فريقه فأجري تغييرا مبكرا وعجيبا بعد سحب مرزوق العتيبي والدفع بالمهاجم الفرنسي وانكو‏..‏ ولكن هذا الوانكو لم يفعل شيئا واراح مدافعي الزمالك تماما وشكر واجب لمدرب الاتحاد‏!!‏

اما الزمالك فكانت له بعض السيطرة الظاهرية ولكن طاشت هجماته دائما ففي كثير من الاحيان استسلم المهاجمون لاحضان مراقبيهم‏..‏ وفي قليل منها كانوا يهربون من الرقابة مثل تلك الهجمة التي لاحت لتامر عبد الحميد وانفرد بالمرمي بعد ــ هات وخد ــ مع طارق السعيد ولكن تامر يفكر في مراوغة الحارس الذي انقض علي الكرة ليضيع هدف مؤكد‏.‏
وقبل نهاية الشوط بدقائق يخرج مدحت عبد الهادي للاصابة ويشارك محمود محمود بدلا منه‏..‏ وتستمر الامور علي هذا المنوال حتي انتهي الشوط بالتعادل السلبي‏.‏

الشوط الثاني بدأ بلا تغييرات في صفوف الفريقين او في خطط المدربين عكس كل التوقعات خاصة بالنسبة للزمالك ولكن فينجادا اصر علي طريقته مما سمح للاتحاد بالهجوم من البداية‏,‏ ليسفر ذلك عن تسديدة رائعة لمناف بو شقير تعلو مرمي الزمالك بياردة واحدة‏..‏ وتنطلق بعد هذه الكرة هتافات الجماهير العريضة التي حضرت للملعب ــ‏50‏ ألف متفرج ــ تطلب من الزمالك الدفاع عن اسمه وكبريائه لأنه يلعب علي ارضه ولا يصح ان يخسر المباراة‏..‏ وبالفعل بعد دقائق معدودة يستعيد الزمالك السيطرة علي الملعب‏..‏ وتمريرة ذهبية من حازم امام الي طارق السعيد المنفرد جهة اليسار وتتوقف القلوب عن النبض وتكتم الجماهير انفاسها‏..‏ ويتقدم طارق للامام وبدلا من يمزق شبكة وليد زايد بتسديدة قوية يحاول ان يلعبها ــ بحرفنة ــ من فوق الحارس ولكن زايد يرتدي ثوب التألق ويزود عن مرماه ببسالة‏.‏
استمر الزمالك في هجومه واستغل الجانبين في شن هجماته وانتقل حازم لليسار ويحصل علي ركلة مباشرة استوجبت بطاقة صفواء لاسامة المولد‏.‏

رفعات جانبية من اليمين واليسار ولكن الهجوم الزمالكاوي لا يستغلها‏..‏ والكرة ترتد علي حافة منطقة جزاء الاتحاد ولكنها ايضا غير مستغلة‏..‏ وركلة مباشرة تبعد عن مرمي الاتحاد بما يقرب من‏30‏ ياردة يتقدم لها بشير التابعي في يد الحارس‏.‏
عدم اهتزاز شباك المرمي السعودي جعل فينجادا يقرر التغيير ودفع بعبد الحليم بدلا من حازم وسامح يوسف بدلا من حسام حسن‏..‏ يلعب مهاجماه ويخرج حازم‏..‏ اذا من الممول‏..‏ هذا هو ملخص الدقائق المتبقية حتي نهاية الشوط الثاني‏..‏ هجمات زملكاوية بلا قائد‏!‏

هجمة خطيرة جدا للزمالك بعد ان اكتشف طارق السيد انه مواجه للمرمي بعد تمريرة طارق السعيد ولكنه يسددها برعونة ليصدها مبروك زايد احد نجوم المباراة‏.‏
وفي الدقائق الاخيرة هاجم اتحاد جدة بضراوة ووضع دفاع الزمالك في موقف حرج ولكن بلا اهداف وكان القروني قد اصلح خطأه وسحب المهاجم الفرنسي الاكذوبة ودفع بالمخضرم الخطير حمزة ادريس‏!‏

الاحتكام الآن للوقت الاضافي وقاعدة الهدف الذهبي زادت من حذر الفريقين‏..‏ وامتاز لاعبو اتحاد جدة بالتحرك الجيد بدون كرة والوقوف من المنطقة الخطيرة ومن احداها كاد حمزة ادريس يحرز الهدف الذهبي‏..‏ وبرد عليه محمد صديق بإهدار هدف مؤكد من تسديدة رأسية فاشلة امام المرمي السعودي تماما‏..‏ ويعود بشير لممارسة هوايته بتسديد الكرات الثابتة ويسدد كرة رائعة تخطئ المرمي بياردة واحدة‏.‏
في الشوط الرابع حل التعب علي لاعبي الفريق ووقع محمد نور صانع الالعاب الخطير لاتحاد جدة ولعب حميد ناطر المغربي بدلا منه‏..‏ ويمر الوقت ويقترب من النهاية حتي الدقيقة الاخيرة التي كادت تضيع فيها كل الآمال البيضاء ولكن المقاتل بشير ينقذ مرماه من هدف محقق بمشهد قتالي استحق عليه تصفيقنا جميعا‏.‏

انتهي الوقت الاضافي ويحتكم الفريقان لركلات الجزاء ويفوز الزمالك بكأس غالية يتسلمها كابتن الفريق حازم امام من الدكتور علي الدين هلال وزير الشباب والامير نواف بن فيصل نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم‏.‏

موضوعات أخرى

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية